*صيام الأيام البيض*

فتوى ابن باز

 

 لسماحة الشيخ ابن باز  رحمه الـله

السائلة: هل صحيح يجوز قضاء الأيام البيض بحيث يبدأ الإنسان بصيامها ثم يحبسه حابس ويقطعه عن صيامها؟

الشيخ: المشروع للمؤمن والمؤمنة صيام ثلاثة أيام من كل شهر، فإذا صامها أيام البيض فهو أفضل، وإن صامها في بقية الشهر كله طيب، النبي صلى الله عليه وسلم أوصى بصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وبيَّن أن أيام البيض أفضل من غيرها، فإذا كانت المرأة أو الرجل يصومون أيام البيض ثم شغلوا عنها يصومون من بقية الشهر، والحمد لله، لا يسمى قضاء، يسمى صيام الثلاث، لأن الشهر كله محل صيام من أوله إلى آخره، فإذا صام المؤمن أو المؤمنة من أوله أو من وسطه أو من آخره ثلاثة حصل المقصود، وحصلت السنية، وإن لم يصمها في أيام البيض.

المقدم: تقصد -وهذا ما أعتقده- أنه إذا فاتت الأيام البيض هل تقضيها إذا فات صيامها؟

الشيخ: ما يسمى قضاء، تصوم ثلاثة أيام من كل شهر، المشروع لها أن تصوم ثلاثة أيام من كل شهر، سواء وافقت أيام البيض، أم لم توافق أيام البيض.

Advertisements

Posted on 2 يناير 2011, in فتاوى and tagged , , , , . Bookmark the permalink. أضف تعليق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: